Ar | En
أهم الأخبار
تعلن وزارة الموارد المائية عن إجراء مسابقة واختبار لتعيين واستخدام /3106/ عامل للعمل لدى الجهات المرتبطة بها في عدد من المحافظات .إعلان طلب تأهيل مسبق داخلي- خارجي لمشروع دراسة وتصميم وتنفيذ مشروع تأهيل وتطوير منظومة معالجة مياه الصرف الصحي لمدينة حلب المرسوم التشريعي رقم 17 الخاص بإعفاء مشتركي المياه ضمن المناطق التي تم تهجيرهم منها نتيجة الأعمال الإرهابية من بدلات خدمات المياه التعليمات التنفيذية الخاصة بالمرسوم التشريعي رقم 17 بئر جديدة لقرية زاما بريف اللاذقية مطلع الصيف المقبل
تعاون سوري صيني في مجال الصرف صحي ومحطات المعالجة

عدد القراءات : 159 - 11/12/2019

التقى وزير الموارد المائية المهندس حسين عرنوس وفداً صينيأ ضم سفير جمهورية الصين فونغ بياو وممثلي شركة كميس الصينية صباح اليوم في مبنى الوزارة بحضور معاوني الوزير ومدير عام الشركة العامة للصرف الصحي في دمشق ومديري الصرف الصحي والتخطيط في الوزارة .


رحب الوزير عرنوس خلاله بالسفير الصيني والوفد المرافق معبراً عن أمله بتوسيع مجالات التعاون بين الجانبين في مجال قطاع الموارد المائية لتنفيذ مشاريع مشتركة

وأشار عرنوس أن الوزارة تعمل بتوجيه كريم من السيد الرئيس بشار الأسد  ودعم كبير من الحكومة لرفع التلوث عن نهر بردى وإعادة الألق والجمال لمدينة دمشق وريفها ،منوهاً إلى أنه يتم العمل على تنفيذ ثلاث محطات معالجة على طول نهر بردى من الزبداني حتى دمشق وهي محطات (الزبداني – جمريا – الهامة ) بالإضافة لتنفيذ خطوط ربط بهذه المحطات وسيتم وضعها بالخدمة بنهاية عام2020 لتصبح بذلك المياه التي تصب بنهر بردى معالجة وخالية من الملوثات.
وأضاف الوزير من خلال التنسيق مع هيئة التخطيط والتعاون الدولي تم وضع مشروع إعادة تأهيل محطة معالجة عدرا في قائمة المشاريع الأولوية والملحة منوهاً لأهمية المحطة والتي أنجزت عام 1997 كونها تمتد على مساحة 64هكتار وتبلغ طاقتها الانتاجية 484 ألف متر مكعب من المياه الصالحة للري وتروي 18 ألف هكتار وتساهم في توليد 6.6 ميغا وط كهرباء ويتم الإستفادة من الحمأة الناتجة كسماد للأراضي الزراعية .
وتابع الوزير فور تحرير المنطقة من رجس الإرهاب قامت الوزارة بأعداد دراسة للمشروع و استطاعت بخبراتها المحلية وامكاناتها الذاتية إعادة المحطة للعمل بشكل جزئي ولكننا حالياً نسعى لإعادتها لعملها بالطاقة الكلية مشيراً إلى وجود عقود لاصلاح خطوط نقل المياه الى المحطة مع الشركات الانشائية السورية.
بدوره عبر السفير الصيني عن رغبة بلاده بالتعاون مع سورية وتطوير العلاقات في كافة المجالات ولاسيما القطاع المائي والمساهمة في إعادة أعمار سورية وقال لمسنا أهمية هذا المشروع لدى دمشق وسنعمل بكل طاقاتنا ليكون في مقدمة المشاريع المشتركة .
يشار إلى أن شركة كيمس الصينية شركة حكومية تعمل في مجال محطات المعالجة والصرف الصحي والمياه .